×

مرحبا بكم فى الموقع الرسمى للدكتورة نعمات أحمد فؤاد

مرحباً بكم في
الموقع الرسمي للدكتورة نعمات فؤاد

ولدت الكاتبة د/ نعمات أحمد فؤاد عام 1924 فى الريف المصري في زمن كان أقصى مبتغى لتعليم الفتيات هى الشهادة الإبتدائية، حفظت القرآن الكريم فى طفولتها وهو ما يسر لها القدرة على إمتلاك مفاتيح اللغة العربية وفتح أمامها الباب لكى تنهل من بحر الفنون والآداب.

تعرف على تاريخ ابنة ا لنيل

قامت الدكتورة/ نعمات أحمد فؤاد بكتابة أكثر من 40 كتاباً تم نشرها وإعادة طباعتها مرات عديدة، وبعضها يمثل أعمال ريادية في مجالات العلوم الاجتماعية والحضارة والأدب. وتتمتع الدكتورة/ نعمات بأسلوب أدبي فريد قوي مفعم بالعاطفة.

فى بلادى الجميلة

في «بلادي الجميلة» نعيد قراءة مصر كما كانت وكما ستكون بإذن الله رغم أنف كل المخططات المطلقة السراح. نراجع مع د. نعمات فؤاد فصولا كتبتها عاشقة النيل التي طالما حنت علي عبرات إيزيس وتواصلت مع صلوات عمرو وانتصارات صلاح الدين كما يصفها الأستاذ الكبير أحمد حسن الزيات في مقدمته الرائعة.

كتاب الى ابنتى
إلى ابنتي - الطبعة الاولي 1960

ستطالعين يا ابنتي في هذا الكتاب موضوعات زمنية لو صح هذا التعبير أي أوحي بها حوادث معينة في زمن معين ولكني أثبتها هنا لمكانها عندي إبان وقوعها فهي جزء من تاريخ مصر…. جزء عزيز من تاريخك أنت أو تاريخي معك… أليس مولدك حدثًا عظيمًا بالنسبة إلي؟ وغدا بالنسبة إليى وطنك …

كتاب بالحضارة لا بالسياسة
بالحضارة لا بالسياسة قبل أن ينفد الصبر

نعيش في بلبلة توشك أن تكون زلزلة تتهدد كل إنسان وكل شيء، المخطئ والمصيب على السواء، الجيد والردئ، الفتنة لا تصيبن الذين ظلموا خاصة، ولكن الكل يصلى نارها» وفي زمن الضياع يكثر المتكلمون ويتعدد المحللون وتتطوع الأفكار وتتضارب الآراء حينًا. وتلتقي حينًا، وتتقارب أحيانًا ويبقى الحل معلقًا، ويظل التنفيذ غائبًا. …

رحلة الحضارة في مصر - مصر .. وموقفها من الاديان

16 اغسطس 2006

لقاء الإسلام بمصر كان حميما‏,‏ وكان كريما يسبقه الحديث النبوي الشريف‏:‏ ‏(‏سيفتح الله عليكم مصر‏,‏ فاستوصوا بأهلها من القبط خيرا فإن لكم فيهم ذمة ورحما‏).‏ وهنا يحلو لي أن أقف وقفة راضية معتزة شامخة عند كلمة‏(‏ سيفتح عليكم‏..)‏ إذن بلوغ مصر‏:‏ فتوح من الله أرقي وأكرم من‏:‏ الفتح‏.‏ ‏(‏يفتح عليكم‏)‏ …

21 يونيو 2006

هل نعرف مصر؟
كتبوا عنها

هذه السيدة من أعلام وكواكب نساء مصر العظيمات، والفضليات، إنها اإمتداد لسيدات «مصر» (رفعن عن وجوههن البراقع)، منذ «هدى شعراوى، وصفية زغلول، حتى نعمات فؤاد» التى وقفت شامخة بقلمها فقط، كان أقوى من المدافع والبنادق، تطلق به …

د.حماد عبد الله حماد

كتبوا عنها

رغم غيابها وعزلتها فى سنواتها العشر الأخيرة من عمرها، إلا أن حضورها الثقافى والفكرى و«التاريخى» لم يخبُ إلا قليلا، أذكر أن اسمها وحده فى مرحلة الصبا كان كفيلا باقتناء وقراءة أى شىء وضع عليه هذا الاسم الذهبى. …

إيهاب الملاح

الذهاب للاعلى